مرحبا بكم/WELCOME/BIENVENUE

It gives me great pleasure as the president of the arab organization for mediation and conflict resolution to welcome you to our website. You will find in the contents of this website a great deal of similarities both polically culturally and historically between our arab countries.,,,thank you all,Doctor Ben Salem Ezzedine,Ph.D

‎ »Il ne peut y avoir de révolution que …là où il y a conscience. »Jean Jaurès<<« On peut tromper une partie du peuple tout le temps et tout le peuple une partie du temps, mais on ne peut pas tromper tout le peuple tout… le temps. » Abraham Lincoln///The future belongs to those who prepare for it today.
Malcolm X//You can’t separate peace from freedom because no one can be at peace unless he has his freedom.
Malcolm X//
The ultimate measure of a man is not where he stands in moments of comfort and convenience, but where he stands at times of challenge and controversy.
Martin Luther King Jr///
Etre libre, ce n’est pas seulement se débarrasser de ses chaînes ; c’est vivre d’une façon qui respecte et renforce la liberté des autres.Nelson Mandela///
‎ »La différence entre le politicien et l’homme d’Etat est la suivante: le premier pense à la prochaine élection, le second à la prochaine génération »
(James Freeman Clarke)///
Le vrai patriote s’inquiète non du poste qu’il doit occuper dans la patrie mais du rang que la patrie doit atteindre parmi les nations.///Nous sommes une nation où les intérêts supérieurs de l’Etat s’arrêtent aux frontières des intérêts inférieurs des particuliers.///
Ceux qui croient que le pouvoir est amusant confondent « pouvoir » et « abus de pouvoir ».[André Malraux]
‎ »ask not what your country can do for you — ask what you can do for your country. »/// »A nation reveals itself not only by the men it produces but also by the men it honors, the men it remembers. »John F. Kennedy
Ce ne sont point les hommes qui mènent la révolution, c’est la révolution qui emploie les hommes. [J.de Maistre]<<Toute révolution qui n’est pas accomplie dans les moeurs et dans les idées échoue.Chateaubriand/
The more we sweat in peace the less we bleed in war.
Vijaya Lakshmi Pandit
The chain reaction of evil — wars producing more wars — must be broken, or we shall be plunged into the dark abyss of annihilation.
Martin Luther King, Jr.,

الربيع العربي


Ce diaporama nécessite JavaScript.

أهداف المنظمة

تم تأسيس المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات في تونس وهي غير حكومية خاضعة للقانون المنظم للجمعيات وفق وصل الإيداع 4162 بتاريخ 2 سبتمبر2011 وتم تسجيلها في

الرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد:148 بتاريخ:10ديسمبر2011 ،صفحة:7168

2011 R04 286APSF1:تحت رقم

تسعى المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات الى المساهمة في بناء وطن عربي حر ديموقراطي و تعميم ثقافة العقل والموضوعية والانفتاح على الآخر وقبول الاختلاف والحوار البناء و الاحترام المتبادل وغرس فكرة السلام والوساطة والحوار والمصالحة في أوساط المجتمع العربي كذلك تعمل المنظمة على غرس ثقافة العمل الجماعي والتطوّعي لممارسة ورعاية و تغذية روح المبادرة والاستقلال وتفعيل دور المواطن العربي وتشجيعه .عبر خارطة طريق ترسمها المنظمة بغية التدخل كطرف محايد في حالات النزاع بنزاهة مطلقة و محاولة ايجاد الحلول السلمية للنزاعات لما له من اهمية في الحد من المعاناة و الخسائر والاثار السلبية على الافراد و الجماعات و المؤسسات و الدول داخل المجتمع العربي وحيث يلزم التدخل عبر فروعها فى أي مكان في العالم: أمريكا، أروبا،آسيا، إفريقيا، أستراليا و ذلك بتنظيم الإجتماعات والمحاضرات و المؤتمرات بالتعاون مع المؤسسات و الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة والجامعة العربية و المنظمات الانسانية و الهلال الاحمر و الصليب الاحمر وكل جمعية لها علاقة بنشاط المنظمة محليا ووطنيا ودوليا.

تنظم المنظمة أيام دراسية ودورات تدريبية حول موضوع الوساطة وحل النزاعات في المدارس والمعاهد والجامعات والمؤسسات العمومية والخاصة وتقيم ملتقيات ومنتديات وتظاهرات ثقافية. كما تنشر المنظمة نشريات ومجلات وكتب تعرف ببرامجها وأنشطتها وتصدر وثائق مكتوبة سمعية و بصرية والكترونية وفق ما يتناسب وأهدافها.

بما أن الأمة العربية تملك ثروة شبابية هائلة فللمنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات خطتها الاستراتيجية الواضحة فى تطوير قدرات الشباب العربى على المشاركة فى الحوار والتعامل مع النزاع بروح سلمية والمساعدة في تاهيل قيادة شبابية قادرة على التدخل في القضايا السياسية والإجتماعية والمتغيرات السياسية وفق مهارات الحوار والتعامل البناء والايجابي مع النزاعات وقادرة بتدرج على التعامل مع تقنيات ومهارات الحوار والوساطة والتفاوض وآليات التعامل مع النزاعات مستعملة في ذلك ثقافة اللاعنف وقيم التسامح والسلم الأهلي و المحادثات البنائة و الإتصال السلمي،في هذا الإطار تساهم المنظمة في نشر ثقافة الحوار الشبابي و تعزيز مفهوم السلم الأهلي كأحد الإستراتيجيات السلمية في التعامل مع النزاع في كل نواحي الحياة المدنية.

تنتهج المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات برامج إستطلاع الراي الإلكتروني والإستطلاعات الميدانية كجزء اساسي من القاء الضوء على أهم المتغيرات الإجتماعية والسياسية على الصعيد الداخلي والخارجي للمجتمعات العربية، في محاوله لتجسيد الاوضاع الاساسية المتغيرة في المجتمع العربي ودراستها وإيجاد الحلول لها.

ترى المنظمة أن العالم غير مستقر والعلاقات بين الدول ليست دائما مستقرة وهادئة وكثيرا ما يؤدي تعارض مصالحها الى قيام النزاع بينها وتري أن النزاع متعدد الأبعاد والمستويات وفي حالة ديناميكية متسارع الوتيرة فهو يوجد على مستوى الأفراد وبين الجماعات البشرية كما أنه يوجد بين الدول وحتى على مستوى التحالفات الدولية فمعظم دول هذا العالم تعيش الكثير من النزاعات المحلية والأهلية التي راح ضحيتها الملايين من الأبرياء والحكمة تقضي في مثل هذه الحالات بأن تسعى الدول الى تسوية النزاع وديا، وبألا تعمد إلى استخدام القوة ووسائل العنف والحروب كوسيلة رئيسة لحل النازعات فهذا الخيار لا يجلب إلا المآسي والويلات و هذه النزاعات لا تنفع أحد بل تقف حجر عثرة في وجه عملية البناء والتنمية والتقدم لذلك تسعي المنظمة للتعامل البناء مع كل صراع في اللحظة المناسبة وبالطريقة المناسبة.

لكل هذه العوامل تعطي المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات أهمية كبرى للوساطة كوسيلة بديلة لحل المنازعات بين الافراد و الجماعات و المؤسسات و الدول بالطرق السلمية بكونها الفكرة البديلة عن الإكراه والعنف والحرب التي تنشأ بين الدول المتنازعة ، وتعتبر الوسيلة البديلة حتى عن القضاء والمتجاوزة لتعقيداته وإجرائاته المعقدة فالوساطة تعد طريقا سهلا وسلسا وأقل مشقة من الطرق الاعتيادية التي اعتاد الأطراف اللجوء إليها لتسوية نزاعاتهم،وإضافة إلى ذلك فأن الوساطة تعتبر من الطرق البديلة التي تعمل على توفير الوقت والجهد للمتخاصمين مقارنة بالوسائل الأخرى .ومما لاشك فيه فإن الوساطة تعتبر من الوسائل والمظاهر الحضارية لحل النزاعات عن طريق الحوار الهادف البناء الذي توفره للأطراف وهذا يدل على حضارية فكرة الوساطة وحضارية الأطراف بقبول الحوار وجعله مفيدا وبنائا فهي توفر ملتقى للأطراف المتنازعة للاجتماع والحوار وتقريب وجهات النظر بمساعدة شخص ثالث محايد تتوفر فيه شروط الخبرة والمعرفة و المصداقية و الثقة و الحياد و الموضوعية وحب العمل التطوعي وسعة الصدر و المرونة و القدرة على الاستماع و حفظ الأسرار و المهارة والقدرة على التواصل والحوار والإقناع معتمدا في ذلك تقنيات التواصل والاستماع، ودراسة الحالة وإتقان فن وفلسفة حل المشكلات كل هذا بغية التوصل الى حل ودي يقبله أطراف النزاع.

أن تسارع الأحداث السياسية العربية الأخيرة أعطت أهمية كبرى للمنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات لتقوم بدورها وسط هذا الربيع العربي الذي تسعى فيه الشعوب العربية إلى التحرر من قيود أنظمتها عبر عدد من الثورات بدأت من الثورة التونسية التي نجحت في خلع رئيسها ، وامتدت بعدها إلى غالبية الدول العربية . هذا الحراك الشعبي جاء نتيجة قهر الشعوب العربية وكبتها وحرمانها طيلة العقود الماضية وبعد عقود من القمع والتهميش أدت الى كم كبير من الاحباطات فانهار حاجزي الخوف والصمت وتأكدت شجاعة الشباب العربي إلى تخطي نقطة اللامبالاة ورفض الظلم حتى وان كان ذلك على حساب حياتهم وهو لن يتوقف الا في تلبية أهداف تلك الشعوب المتمثلة بوجود الحرية والكرامة والمشاركة الشعبية وتداول السلطة و محاربة الفساد والمفسدين وتحقيق العدالة الإجتماعية المنشودة وتصحيح المسار الاقتصادي والإصلاح السياسي والاجتماعي والمطالبة بقانون انتخاب عصري وتشكيل حكومات شرعية.وعليه فان المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات تعتبر كل هذه المطالب شرعية ويمكن تحقيقها بالحوار والوساطة والتفاوض وثقافة اللاعنف وقيم التسامح والسلم الأهلي من خلال الحوار البناء والاتصال و والتوسط والتفاوض السلمي.

الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

الامين العام المؤسس للمنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات الوطن العربي

و رئيس مؤسس المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات في الجمهورية التونسية

 

مجلس الأمناء

img406/2812/tmp9798an7.jpg
 الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

الامين العام المؤسس للمنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات الوطن العربي

و رئيس مؤسس المنظمة العربية للوساطة وحل النزاعات في الجمهورية التونسية 

الرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد:148 بتاريخ:10ديسمبر2011 ،صفحة:7168 

 2011 R04 286APSF1:تحت رقم

Doctor Ben Salem Ezzedine  Ph.D

Secretary- General and Founder of the Arab Organization for Mediation and Conflict Resolution in the Arab World (AOMCR) and President and Founder of the AOMCR in the Republic of Tunisia.

Monsieur Nasri H.Barakat

 vice president of the Arab Organization for Mediation and Conflict Resolution in the Arab World (AOMCR) and President of the AOMCR in the U S A New York 

 


النظام الداخلي

النظام الداخلي

Plus

النظام الأساسي

النظام الأساسي

Plus

مبدأ التسوية السلمية للمنازعات

مبدأ التسوية السلمية للمنازعات

دراسة،إعداد و تقديم الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

يعد مبدأ التسوية السلمية للمنازعات أحد المبادئ الأساسية التي انبنى عليها التنظيم الدولي الحديث، وعلى وجه التحديد منذ انعقاد مؤتمري السلام عامي 1899 و1907، فمع انتشار ظاهرة التنظيم الدولي خلال الفترة الموالية للمؤتمرين سالفي الذكر اكتسبت قضايا المحافظة على السلام والأمن والتسوية السلمية للمنازعات أهمية خاصة، إذ أصبحت من بين المقاصد الأولى لأية منظمة دولية، كما توفرت القناعة لدى المهتمين بأمور التنظيم الدولي بأن وجود أي نظام قوي وفعال يختص بوظيفة التسوية السلمية للمنازعات يعتبر أحد المقومات Plus

طبيعة التفاوض

طبيعة التفاوض

دراسة،إعداد و تقديم الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

مر القانون الدولي بمراحل متعددة، حيث أنبثق من الاديان المختلفة، كما وجد في فكر الفلاسفة والاصلاحيين الى أن بدأ يتقنن من خلال المعاهدات، والاتفاقات الدولية. ومن المعروف أن تسمية (القانون الدولي العام) ترجع إلى الفيلسوف الإنجليزي (بنتام)، الذي أطلق على Plus

القانون الدولي المعاصر وتطبيق الوسائل السلمية

القانون الدولي المعاصر وتطبيق الوسائل السلمية

دراسة،إعداد و تقديم الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

عرفت الإنسانية عبر تاريخها الطويل وسائل عديدة لتسوية المنازعات بالطرق السلمية، إذ لم تكن الحرب الوسيلهحيدة لفض المنازعات بين الدول والشعوب على الرغم أن التاريخ يعطينا صوره قاتمه عن الصراعات والحروب التى خاضها الانسان ضد اخيه الانسان، الا ان Plus

تطبيق الجامعة العربية للوساطة

تطبيق الجامعة العربية للوساطة

دراسة،إعداد و تقديم الدكتور الأستاذ عزالدين بن سالم

جامعة الدول العربية هي إحدى المنظمات الدولية الإقليمية التي أكدت في

ميثاقها على عدم استخدام القوة لفض المنازعات بين دولتين أو أكثر من دو الجامعة، وقد تقرر هذا التوجه أيضا في معاهدة الدفاع المشترك والتعاون الاقتصادي- التي صادق عليها مجلس الجامعة في أبريل 1950 ، ودخلت حيز التنفي ذ سنة 1952- في مادتها الأولى بالحرص على دوام الأمن والاستقرار وفض المنازعات بين الأعضاء بالطرق السلمية،

Plus

Previous Older Entries

Suivre

Recevez les nouvelles publications par mail.